Quick Contact

العمائر المحيطة بالأقصى تأخذ حكم الأقصى

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد النبي الأميّ الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنه على إثر ما تردد من تقولات بإقامة كنيس يهودي في محيط المسجد الأقصى المبارك أقول وبالله التوفيق:- إن العمائر المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك هي كلها وقف إسلامي ولها منافذ مباشرة للأقصى من أبواب وشبابيك وعليه فإنها تأخذ حكم الأقصى في المباركة والقدسية. هذه العمائر التي أشادها أجدادنا منذ العهد الأموي ومروراً بالعباسي والأيوبي والمملوكي والتركي وذلك بهدف حماية المسجد الأقصى المبارك من الغزاة الطامعين ومن المحتلين الغاصبين، فهي درعه الواقي وهي عبارة عن مدارس ومراكز للعلماء وطلاب العلم، فلا يجوز شرعاً أن تغتصب أي عمارة من هذه العمائر الوقفية لتكون كنيساً لليهود، ونحذر من الإقدام على هذه الخطوة العدوانية فهي فتنة هوجاء وضلالة عمياء، بالإضافة إلى أن هذه العمائر مقامة فعلاً على أروقة ولواوين المسجد الأقصى المبارك من الجهتين الشمالية والغربية فهي كلها وقف إسلامي. وأدعو المواطنين المرابطين أن يكونوا يقظين وحذرين. وحمالك الله يا أقصى من كيد الطامعين واعتداء المعتدين. والله يقول الحق وهو يهدي السبيل. (صدرت هذه الفتوى بالقدس في 19 جمادى الأولى 1421هـ وفق 19 آب (أغسطس) 2000م.)