Quick Contact

صدور الطبعة الثانية من كتاب الوقف الاسلامي بين النظرية والتطبيق للشيخ الدكتور عكرمة صبري

صدر حديثا عن دار النفائس للنشر والتوزيع في الاردن الطبعة الثانية من كتاب الوقف الاسلامي بين النظرية والتطبيق للشيخ الدكتور عكرمة سعيد صبري،

وكانت الطبعة الاول ى قد صدرت في عام 2008، ونفدت جميع الكمية المطبوعة حيث تم توزيعها على الجامعات العربية ومعارض الكتاب العالمية ومراكز البحث العلمي والمعاهد الشرعية والجاليات الاسلامية في دول اوروبا والاميركيتين وكندا واستراليا بالاضافة الى المختصين في الوقف الاسلامي. ويعتبر هذا الكتاب الذي جاء في في( ٦٢٣ ) صفحة احد المراجع الرئيسية في مجال الوقف الاسلامي وانواعه ونماذجه وانظمته وقوانينه. وقد بدء الكتاب بالشكر لكل من اسهم في اخراجه وبالمقدمة حيث حاول المؤلف تحديد مفهوم موضوع الوقف واهمية هذا الموضوع ومنهج البحث الذي قسمه الى قسمين اولهما الوقف الاسلامي من الناحية النظرية والذي استغرق حوالي ثلثي الكتاب ثم القسم الثاني بعنوان الوقف الاسلامي بين النظرية والتطبيق، ثم اتبع بملحق للمخطوطات وبفهرس الم صادر والمراجع والمحتويات. اما القسم الاول من الكتاب حول الوقف الاسلامي من الناحية النظرية فقد اشتمل على ستة ابواب مقسمة الى ستة عشر فصلا تشتمل على بضعة وخمسين مبحثا. وقد بحث المؤلف في الباب الاول في حقيقة الوقف وأهدافه والتعريف به ومشروعيته وحكمته. وتحدث في الباب الثاني عن انواع الوقف وهي الخيري والذري والارصاد والاعشار، واختص الباب الثالث باركان الوقف وشروطها، وفصل في الباب الرابع التصرفات التي تجري على الوقف من استبدال واجارة، وافاض في الباب الخامس حول الحديث عن الولاية على الوقف في حياة الواقف وبعد وفاته، وفي صلاحية الناظر واجرته ومحاسبته، ثم ختم هذا القسم الاول بما جاء في الباب السادس حول دعوى الوقف وطرق اثباتها. القسم الثاني الوقف الاسلامي من ناحية التطبيقاما القسم الثاني (التطبيق) فقد جاء في بابين اثنين اشتملا على خمسة عشر فصلا وزعت على اربعة واربعين بحثا تحدثت عن اوجه الانفاق من الوقف، والمساجد وزوايا التصوف والم دارس والمكتبات ووقف الابار والسبل والحمامات والمستشفيات ورعاية الايتام ومساعدة الفقراء والمساكين، ثم ابراز نماذج من الوقفيات بالدراسة والتحليل: وقفية صلاح الدين الايوبي، وقفية الامير تنكز، الام ي ر منجك، خاصكي سلطان، السلطان سليمان القانوني، فاطمة خاتون، ابن قاضي الصلت، الشيخ الخليلي، الشيخ راغب الخالدي، وفي كل وقفية بحث توثيقها والوقوفات فيها وهدفها. ومما هو جدير بالملاحظة ان هذا الكتاب الجامع في الوقف قد تميز بغزارة مصادره ومراجعه التي بلغ عدده ا ( ٣٦٢ ) اولها القرآن الكريم ثم التفاسير، ثم الحديث الشريف ومصطلحاته، ثم اص ول الفقه
مذاهبه من حنفي ومالكي وشافعي وحنبلي، كما رجع ال ى كتب متنوعة ف ي الفقه ومقارنة المذاهب، والى كتب حديثة في الوقف والفقه والقانون والسير والتراجم والتاريخ، وإلى كتب في اللغة والادب والانظمة والقوانين والبيانات الرسمية، ثم ختم بالقانون المدني الاردن ي رقم ٤٣ لعام ١٩٧٦ م.الخاتمة وقد تطرق المؤلف فيها الى التهم التي وجهت للوقف، ودعا الى مراعاة ستة امور يرى ان معها تتحقق المحافظة على الوقف والنهوض به وان توضع له خطة تنموية لتفعيله ومشاركته في النشاط الاقتصادي. وكان المؤلف الدكتور الشيخ عكرمة صبري قد رأى بعد استعراضه العام للقسمين النظري والتطبيقي للوقف – اتضاح تمثيل الوقف لمؤسسة دينية اجتماعية اقتصادية انسانية لها جذورها منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم – وقد استمرت حتى يومنا هذا، والى ان يرث الله – عز وجل – الارض ومن عليها، وهو خير الوارثين