Quick Contact
وفد مقدسي برئاسة الشيخ الدكتو عكرمة صبري يهنئ الشيخ رائد صلاح بمناسبة خروجه من السجن

وفد مقدسي برئاسة الشيخ الدكتو عكرمة صبري يهنئ الشيخ رائد صلاح بمناسبة خروجه من السجن

زار وفد مقدسي يمثل عدة مؤسسات واحياء برئاسة الشيخ عكرمة صبري مدينة ام الفحم والتقى الشيخ رائد صلاح وقدم التهنئة له بمناسبة خروجه من السجن بعد انتهاء محكوميته التي كانت مدّتها تسعة أشهر على خلفية “خطبة وادي الجوز”.

وقال الشيخ صبري ان الوفد المقدسي جاء للمشاركة في افراح مدينة ام الفحم بمناسبة الافراج عن الشيخ رائد صلاح مؤكدا ان هذا يدل على اننا اسرة واحدة نعمل ضمن خندق واحد ولنؤكد على ان الشعب الفلسطيني سيبقى هو الشعب الموحد من البحر الى النهر مهما اختلفت الظروف السياسية وفرضت عليه اجراءات تعسفية الا انه سيبقى في موقف موحد.

وأشار الى الزيارة التي قام بها الوفد المقدسي قبل ايام في ام الحيران وقبلها في قلنسوة وقرية قلنديا وغير ذلك من المواقع للدلالة على موقفنا الواحد والمتضامن مؤكدا ان السجن لا يغلق امام انسان ولا بد للاسرى ان يتحرروا لان اجراءاته ظالمة ومنددا بهدم المنازل باعتباره ظلم كبير واعتبار القرى غير المعترف بها ايضا ظلم وقال لا بد ان يتكاتف شعبنا تجاه هذه الاجراءات التعسفية غير الانسانية.

فيما رحب الشيخ صلاح بالوفد المقدسي في ام الفحم التي تعتبر الامتداد الابدي لبيت المقدس واكنافه والتي تعتبر بيوتها امتداد اسلامي لبيوت القدس مؤكدا وقوف اهالي ام الفحم الى جانب الاهل المرابطين من نساء ورجال في القدس وفي كل حارة من حاراتها وفي كل بيت وكل شارع وفي داخل المسجد الاقصى وعلى ابوابه.