Quick Contact
الشيخ الدكتور عكرمة صبري يشارك في ندوة بعنوان “القدس وقرار ترامب”

الشيخ الدكتور عكرمة صبري يشارك في ندوة بعنوان “القدس وقرار ترامب”

شارك الشيخ الدكتور عكرمة سعيد صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا / خطيب المسجد الأقصى المبارك في ندوة ثقافية حوارية بمدينة حيفا تحت عنوان “القدس وقرار ترامب” بدعوة من حركة تنوير الثقافية ومركز مساواة .
وقد حضر هذه الندوة وفد مقدسي كبير ونخبة من المثقفين والناشطين في مناطق الداخل الفلسطيني .
وقال الشيخ عكرمة في كلمته أن مدينة القدس واحدة موحدة لا شرقية ولا غربية ولا نعترف بأي مشروع يقول غير ذلك , وأن قرار ترامب أعاد قضيّة القدس إلى الواجهة بعد طول تغييب، وهذه فرصة مواتية علينا استغلالها وعدم تفويتها .
وأشار الشيخ صبري في اللقاء إلى أن أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني هم عزوتنا وسندنا الحقيقيّ في مدينة القدس، ونحن على تنسيق دائم معهم، وأن هبّة الأقصى خلال شهر تمّوز الأخير أثبتت ذلك، فعشرات الآلاف الذين كانوا حاضرين في المدينة هم من أبناء مناطق الداخل الفلسطيني المحتل ، وما كان لنصرنا أن يحصل لولا وحدتنا .
ورد الدكتور عكرمة على إحدى المداخلات بأنه لا يمكن فصل الدين عن السياسة , حيث أن اليهود يخدعون العالم بأوهام وأقاويل دينية كي يستثيروا عواطفهم إليهم وبالتالي لا نستطيع تجاهل الدين في أي قضية من قضايا حياتنا اليومية .