الأخبار

توقيع اتفاقية ترجمة كتاب “محطات من سيرتي وجولاتي” للشيخ الدكتور عكرمة صبري إلى اللغة التركية بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج الدكتور الشيخ عكرمة صبري يطالب بشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري يشارك بوقفة تضامنية أمام بناية العائلات العشر المهددة بالهدم في بلدة الطور بالقدس المحتلة. الشيخ الدكتور عكرمة صبري يطلق كتاب : محطات من سيرتي وجولاتي الشيخ الدكتور عكرمة صبري يطلق كتاب : محطات من سيرتي وجولاتي الشيخ الدكتور عكرمة صبري يطلق كتاب : محطات من سيرتي وجولاتي الشيخ الدكتور عكرمة صبري يطلق كتاب : محطات من سيرتي وجولاتي الشيخ عكرمه صبري يزور الاسير المضرب عن الطعام لليوم 115 المناضل كايد الفسفوس في مستشفى برزلاي في عسقلان الشيخ الدكتور عكرمة صبري يطلق كتاب : محطات من سيرتي وجولاتي قوات من المخابرات الإسرائيلية تقتحم منزل الشيخ عكرمة صبري فجر اليوم وتسلمه استدعاء للتحقيق في سجن المسكوبيه بالقدس الساعة ١٢ ظهر اليوم الشيخ عكرمة صبري يزور خيمة التضامن مع الأسير المريض حذيفة بدر حلبية من أبو ديس، المضرب عن الطعام احتجاجاً على صدور الأحكام الإدارية بحقه. وفد مقدسي برئاسة الشيخ د. عكرمة صبري يزور ويقدم التهاني للأسير المحرر بلال عودة من مدينة القدس بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج الدكتور الشيخ عكرمة صبري يطالب بشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك توقيع اتفاقية ترجمة كتاب “محطات من سيرتي وجولاتي” للشيخ الدكتور عكرمة صبري إلى اللغة التركية الشيخ عكرمة صبري يشارك بوقفة تضامنية أمام بناية العائلات العشر المهددة بالهدم في بلدة الطور بالقدس المحتلة. بمشاركة عدد من الباحثين والمهتمين المكتبة العلمية بالقدس تنظم حفلا وجاهيا لإطلاق كتاب سماحة أمين المنبر الشيخ د. عكرمة صبري “محطات من سيرتي وجولاتي” الشيخ الدكتور عكرمة صبري يطلق كتاب : محطات من سيرتي وجولاتي وفد مقدسي برئاسة الشيخ الدكتور عكرمة صبري يزور الأسير المحرر صالح ” رشدي ” أبو مخ وفد مقدسي برئاسة الشيخ الدكتور عكرمة صبري يزور عائلتي الأسيرين محمد محاجنه وضرغام جبارين في أم الفحم وفد مقدسي برئاسة الشيخ الدكتور عكرمة صبري يزور الأسير المحرر مدحت العيساوي وفد مقدسي برئاسة الشيخ الدكتور عكرمة صبري يقدم واجب العزاء لعائلتي الشهيدين محمد علامي وشوكت عوض الدكتور الشيخ عكرمة صبري يدين المشروع اليهودي لتقسيم المسجد الأقصى المبارك الدكتور الشيخ عكرمة صبري يؤم المصلين على أراضي السواحرة الشرقية المهددة بالمصادرة الدكتور الشيخ عكرمة صبري يشارك في إحتفال تكريم حفظة القرآن الكريم 

حديث الجمعة الديني : عناية الإسلام بصحة الأمومة والطفولة- الحلقة الأولى

22 سبتمبر، 2016

المقدمة: من الغرائز التي جُبل عليها الإنسان : غريزة حب النوع الإنساني ، ويمكن القول: إن هذه الغريزة تتحقق من خلال الزواج ، بل من أهداف الزواج هو البقاء على النوع الإنساني وذلك بدوام التناسل والإنجاب، ومن أهداف الزواج أيضاً تكوين الأسر التي هي قوام المجتمع- مع عدم اغفالنا لغريزة الجنس التي هي من أهداف الزواج أيضاً.
وقد رغب الإسلام في كثرة النسل وشجع عليه ، وبارك الأولاد والذرية ، واعتبرهم هبة الله ونعمته . وفي الوقت نفسه فإن الإسلام قد رخص للزوجين تنظيم النسل وضبطه إذا دعت إلى ذلك دواع معقولة، وضرورات معتبرة.
ويمكن تناول موضوع صحة الأم أولاً ثم موضوع صحة الطفل ثانياً.
صحة الأمومة
يعتبر الإسلام “الأم” هي الأصل” وأن الطفل هو الفرع، فلا بد من المحافظة على صحة الأم أولاً وقبل كل شيء. ولا نستطيع أن نقف على صحة الأم إلا بالتعرض إلى موضوع تنظيم النسل.

التعريف بتنظيم النسل
يمكن إعطاء تعريف مبسط لتنظيم النسل بأنه : عبارة عن قيام الزوجين بالتراضي يبنهما ودون إكراه ولا إجبار باستخدام وسيلة أو وسائل مشروعة ومأمونة لتأجيل الحمل فترات معينة يتفق عليها فيما بين الزوجين وبما يتناسب وظروفهما الصحية والاجتماعية والاقتصادية ، وذلك ضمن نطاق المسؤلية نحو أولادهما وأنفسهما. وإن المدة المثلى بين الولدين لا تقل عن ثلاثين شهرا استئناساً بقوله تعالى :” وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا” سورة الأحقاف- الآية 15. فالآية الكريمة تشير إلى أن مدة الحمل والرضاعة هي ثلاثون شهراً (سنتان ونصف السنة) ويجوز أن تزيد المدة بين الولدين عن ثلاثين شهراً رعاية لصحة الأم، ومن غير المستحب أن تقل هذه المدة عن الثلاثين شهراً لما فيه من ارهاق وتعب للأم، فقد تحدد الفطام في عامين، وأما مدة الحمل فأقله ستة أشهر. ومعنى هذا أن المدة المحددة بثلاثين شهراً تمثل الحدّ الأدنى.

مشروعية تنظيم النسل
تؤخذ مشروعية تنظيم النسل من جواز الإسلام لمنع الحمل عن طريق ” العزل” لذا يعتبر ” العزل ” آلية تنظيم النسل . والعزل هو قذف نطفة الزوج خارج رحم زوجته عند الإحساس بنزولها حين الجماع ، لما روى الصحابي الجليل جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه قال :” كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم والقرآن ينزل”. ومعنى ذلك أن الصحابة كانوا يعزلون حين جماع زوجاتهم في عهد التشريع الأول وبمعرفة الرسول صلى الله عليه وسلم . وفي رواية أخرى ذكرها الإمام مسلم ” كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغه ذلك فلم ينهنا ” ويعتبر عدم نهي الرسول عليه الصلاة والسلام عن ذلك بمثابة إقرار منه . ولما روي أن رجلاً جاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ، إني أعزل عن امرأتي ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : لمَ تفعل ذلك؟ فقال أشفق على ولدها أو قال: على أولادها فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-” لو كان ضراً لضر فارس والروم”- رواه مسلم عن الصحابي جابر بن عبد الله –رضي الله عنهما- وكأنه عليه الصلاة والسلام رأى أن هذه الحالات الفردية لا تضر الأمة في مجموعها بدليل أنها لا تضر دولتي الفرس والروم اللتين كانتا أقوى دول العالم وقتئذ . ويؤخذ من هذا الحديث الشريف الحكمة في تنظيم النسل وهي الخشية من سوء واضطراب صحة الأولاد وتربيتهم والاشفاق عليهم.

طرق تنظيم النسل
يؤخذ من مشروعية ” العزل ” أنه يجوز اتباع طرق أخرى لتنظيم النسل عن طريق القياس . فيقاس على العزل أي أسلوب يمنع الحمل ومن هذه الطرق على سيبل المثال لا الحصر : تناول حبوب منع الحمل ، أو تركيب اللولب ، أو الحجاب الحاجز ، أو طريقة النورزنامة (وهي عبارة عن التوقف عن الجماع أياماً معينة وهي أيام الطهر الأولى ، أي بعد الانتهاء من الحيض حوالي أسبوع واحد ، لان هذه الفترة يكون الإخصاب فيها نشيطاً ، إلى غير ذلك من الأساليب والطرق التي يقرها علم الطب وما دامت لا تتعارض مع آداب الإسلام وأخلاقياته أخذاً بمبدأ القياس، فالأساليب المشروعة هي التي لا تؤدي إلى قطع النسل وانما تؤدي إلى تأجيل الحمل فترات معينة فقط.
مبررات تنظيم النسل
هناك عدد من المبررات والدواعي والدوافع لتنظيم النسل وأبرزها:
1- الخشية على حياة الزوجة أو للحفاظ على صحتها بسبب الحمل أو الوضع بشهادة طبيب ثقة ، والله سبحانه وتعالى يقول ” لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ “-سورة البقرة الآية 233.
2- عدم تمكن الزوجة من القيام بواجبها نحو الأولاد بسبب الحمل المتتابع.
3- الخشية على الرضيع في حالة حصول حمل جديد أو مولود جديد لأمه.
4- الخشية من سوء صحة الأولاد أو اضطراب تربيتهم والعناية بهم بشكل عام.
5- حرص الإسلام على تقوية النسل . ولا يتحقق ذلك إلا بتنظيم النسل ، كما لا تتحقق تقوية النسل إلا بتغريب الزواج والابتعاد ما أمكن عن الزواج من الأقارب .
6- تمكين الأسرة من تنشئة أطفالها تنشئة إسلامية سليمة . وهذا يستدعي تخصيص الأوقات الكافية لهم، ولا يتسنى ذلك إذا كان عدد الأطفال كثيراً.
اللهمّ فقّهنا في الدين وعلّمنا التأويل وأرزقنا اليقين
” والله يقول الحق وهو يهدي السبيل ” سورة الأحزاب- الآية4
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.