بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج الدكتور الشيخ عكرمة صبري يطالب بشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك

30 مارس، 2019

القدس / حث الدكتور الشيخ عكرمة سعيد صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا / خطيب المسجد الأقصى المبارك على شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك يوم الأربعاء في السابع والعشرين من شهر رجب لعام 1440 هجرية وفق الثالث من شهر نيسان ” إبريل ” لعام 2019 ميلادية بمناسبة حلول ذكرى الإسراء والمعراج .

وأوضح الشيخ صبري أن معجزة الإسراء والمعراج وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وهي مرتبطة بعقيدة المسلمين ، وبالتالي فإن من واجبهم إستثمار هذه المناسبة للمرابطة وأداء الصلوات في المسجد الأقصى والمشاركة في حلقات الذكر وحضور الدروس التي تشرح حادثة إسراء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى بيت المقدس وعروجه إلى السماوات العليا حيث فرضت الصلاة التي هي عمود الدين وذلك في سماء القدس .

وأشار الدكتور صبري إلى أن المسجد الأقصى شهد مؤخراً فتح جموع المصلين لمصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية منه بعد أن تم إغلاقه على مدار ستة عشر عاماً ، كما لوحظ تصعيداً ملحوظاً من إقتحامات الجماعات اليهودية المتطرفة لأبوابه وساحاته ومحاولاتهم أداء طقوسهم التلمودية داخل باحاته الطاهرة ، وتواصل شق الأنفاق أسفله وحوله تحت حماية سلطات الإحتلال الإسرائيلي ودعم من الجمعيات التلمودية بهدف السيطرة عليه .

وناشد الدكتور عكرمة بهذه الذكرى العطرة الدول العربية والإسلامية أن يعززوا صفوفهم ويكثفوا جهودهم ويوحدوا مواقفهم لصون المقدسات الدينية والأملاك الوقفية في مدينة القدس وفلسطين ومواجهة الحملات العالمية المضادة للدين الإسلامي والعمل على نشر تعاليمه ومبادئه القائمة على الكرامة والوسطية والعدل وإحترام سائر الأديان والطوائف والمعتقدات الأخرى .